موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

لكثرة إدرار حليب الأم المرضعة … إليك بعض أطعمة صحية ستساعدك

الشوفان :

يعد الشوفان من أكثر الأطعمة الموصي بها لزيادة الحليب في أوروبا؛ فهو يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن ويحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشبع لفترة طويلة وعلى مركبات نشوية تدعى “بيتا- جلوكان” ترفع من تركيز هرمون الحليب. ويحضّر الشوفان بالغليان في الماء أو الحليب أو يمكنك رشه على العديد من الاطباق التي تحضرينها خلال اليوم.

  المكسرات :

تعد المكسرات النيئة غير المملحة من الأطعمة المحفزة للحليب بالإضافة إلى إنها تحتوي على البروتينات والزيوت الصحية غير المشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي. لذلك تناولي حفنة من المكسرات المختلفة كوجبة خفيفة بسيطة خلال اليوم وخاصة اللوز والجوز.

  الخضروات ذات الأوراق الخضراء :

تحتوي الخضروات الخضراء على نسب عالية من حمض الفوليك الهام لك ولطفلك. بالإضافة إلى إنها مصدرًا هامًا للأستروجين النباتي الذي يحسن إدرار اللبن ويساعد على عملية الرضاعة ومصدرًا جيدًا للكالسيوم والحديد وفيتامين “أ” و”ك” ومن هذه الخضروات السبانخ والجرجير والشبت والسلق والكرنب الأخضر والملوخية والبقدونس والخس والبروكلي.

  المشمش :

يحتوي المشمش على الحامض الأميني “تريبتوفان”، ما يجعله أكثر أنواع الفواكه التي تحفز الجسم على إنتاج هرمون الحليب ويزيد من كمية حليب الرضاعة. بالإضافة إلى التمر والفواكه الطبيعية والفواكه المجففة بشكل عام لأنها تساعد على إدرار الحليب.

  الجزر والبطاطا والبنجر:

يحتوي الجزر على الفيتو أستروجين. فضلا عن إنه غني بالبيتا كاروتين وفيتامين “أ” الذي تحتاجهما الأم خلال فترة الرضاعة. لذلك يعد الجزر من الخضروات المفيدة جدًا للأم المرضعة. وخاصة عصير الجزر الذي يحسن إنتاج الحليب لديها. كما يحتوي كل من البطاطا والبنجر على نسبة عالية من الحديد المهمة جدًا لطفلك لحمايته من الأنيميا ويساعدان على زيادة الحليب.

 البروتينات :

يجب ألا يخلو غذاء الأم المرضعة من البروتينات لأن نقص البروتين يؤثر على الحليب، ولذلك يجب أن تتناول الأم المرضع كمية بروتين كافية مثل الدواجن والحليب ومشتقاته والبيض والكبد واللحوم بأنواعها لأنها تحتوي على كمية هائلة من البروتينات التي تساعد وتحفز على إنتاج الحليب في ثدى الأم. بالإضافة إلى المأكولات البحرية وخاصة سمك السلمون لأنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا 3، التي تساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة لإفراز الحليب.

  الأعشاب الطبيعية :

تعد هذه الأعشاب من أفضل مُدرات الحليب ويُوصى بها للأم المرضع التي ترغب في زيادة كمية حليبها ومن هذه الأعشاب الكمون والكراوية واليانسون والريحان والحلبة والنعناع والشمر والشعير والكركم والبابونج.

  حبة البركة :

تساعد حبة البركة على إدرار اللبن بشكل ملحوظ إذا تناولتها بمقدار ملعقة صغيرة يوميًا، بالإضافة إلى إنها تُعد مصدرًا غذائيًا مهمًا لك ولطفلك، لأنها تقوي جهاز المناعة وتحتوي على حمض الأرجينين، وهو ضروري جدًا لنمو الطفل. ويمكن إضافتها مع العسل على كوب الزبادي لما للعسل من فوائد أيضًا في إدرار الحليب.

  الخميرة :

تحتوي خميرة الخبز على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للأمهات المرضعات لأنها تساعد على زيادة الطاقة و إدرار المزيد من حليب الثدي .

 البقوليات :

تحتوي البقوليات مثل العدس البرتقالي والحمص على الألياف المفيدة للأم والطفل والتي تحسن من إنتاج الحليب. ويشار إلى أن الحمص يشجع أيضًا على إدرار الحليب لاحتوائه على الحامض الاميني “تريبتوفان” الذي يزيد من انتاج هرمون الحليب لذلك هو من الأغذية المثالية لزيادة إدرار حليب الرضاعة. ولكن تابعي طفلك فبعض الأطفال تصاب بالغازات من البقوليات التي تتناولها الأم.

loading...
loading...
تعليقات
جار التحميل...