معلومات مهمة عن الوحم و توقيته عند المرأة الحامل

معلومات مهمة عن الوحم و توقيته عند المرأة الحامل

متى يبدأ الوحام

يسيطر الوحام في كثير من الأحيان على المرأة الحامل في خلال الأشهر الأولى من الحمل وذلك استناداً الى الكثير من العوامل النفسية للمرأة إضافة الى العوامل الجسدية التي تكون مرتبطة بالهورمانات عموماً وهورمون الحمل خصوصاً.

ومن هنا تبدأ المرأة بطلب الكثير من الأطعمة التي قد تكون غريبة بطريقة ما وقد تطلبها في أي وقت كان خلال اليوم، هذا اضافة الى معاناة الحامل من حساسية مفرطة في حاستي التذوق والشم، والتي تعد واحدة من اكثر أنواع وحام الحمل تأثيراً على الحامل.

واذ تشير العديد من الدراسات إلى أن الوحام يبدأ بعد غياب الدورة الشهرية بأيام معدودة وتستمر طيلة الفصل الأول أي الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل الا ان هذا الأمر لا يمكن تطبيقه على جميع النساء، بحيث قد لا تعاني المرأة ابداً من هذه العوارض، أو انها تعاني منها في خلال الاشهر التسعة من الحمل.

وعلى الرغم من ان فترة الوحام تعد واحدة من اصعب المراحل في فترة الحامل، لا سيما وان تشتد كثيراً في ساعات الصباح، قد تكون مترافقة في كثير من الاحيان مع شعور الحوامل بالإكتئاب والحزن والغضب اضافة الى اللعيان والتقيؤ. الا انه يجب الانتباه الى ان هذا الأمر يختلف من امرأة الى اخرى وفق طبيعة جسم كل امرأة، ومدى قدرتها على تحمل هذه الاعراض.

loading...

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

التعليقات مغلقة.