اللاعب المغربي أشرف حكيمي عن تفاصيل مثيرة حول نشأته وتطوره وحياته

تحدث النجم المغربي، أشرف حكيمي، عن تفاصيل مثيرة حول نشأته وتطوره كرويا بالديار الإسبانية.
وقال النجم المغربي، أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، في حواره مع صحيفة “ليكيب” الفرنسي، أنه ترعرع بمدينة خيتافي الإسبانية، في الوقت الذي رحل والديه من المغرب إلى إسبانيا، بحثا عن حياة أفضل.
وأضاف المتحدث ذاته، أن لعب في لوفيغيفي وباقي الأحياء المجاورة، كما شارك في رابطة لينغانيس، قبل أن يتم اكتشافه من طرف ريال مدريد، حيث شارك معه منذ السن السابعة.
وأكد حكيمي، أنه عندما وصلت إلى الريال كنت ألعب كمهاجم وكان قدوتي حينها اللاعب كريم بنزيمة وهيغوايين، وعندما تحولت إلى ظهير، كنت أضع البرازيلي مارسيلو كقدوة بالنسبة لي، قبل أن يتحقق حلمه في اللعب بالفريق الرئيسي تحت قيادة زيدان أنذاك.
وعن سبب اختياره تمثيل “أسود الأطلس” عوض اسبانيا، أوضح حكيمي، أن ثقافته المغربية، هي التي كانت السبب وراء اختياره اللعب، مضيفا: “ثقافي مغربية. في المنزل، نتحدث بالمغربية، ونأكل طهوا مغربيا، كما أني مسلم مواظب على صلاتي.
أما سبب انضمامه إلى باريس سان جيرمان، أشار اللاعب المغربي، إلى أن الجالية العربية المسلمة في فرنسا، كانت من بين أسباب قبوله الانتقال إلى نادي العاصمة الفرنسية، وأشعر وكأنني في المنزل، وشعرت أنني مطلوب أكثر هنا في باريس”.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

اشرف حكيمي