موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

طفل يحير الأطباء بعد أن عاد نبض قلبه الذي توقف 19 ساعة


كادت عائلة طفل، يبلغ من العمر 4 سنوات، أن تستسلم وتستعد لوداعه وفراقه، بعد فشلت جميع محاولات إنعاشه من قبل الأطباء، بعد توقف قلبه عن النبض مدة 19 ساعة.
لكن مفاجأة حيرت الأطباء أنفسهم في مستشفى ولاية كولورادو الأمريكية للأطفال، عندما عاد نبض القلب إليه مرة أخرى، ووفق شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، عاد قلب كارتييه ماكدانيل للنبض مجددا بعد توقف 19 ساعة من تلقاء نفسه. وفي وقت لم يعثر فيه الأطباء على تفسير علمي لذلك، اعتبر والداه أنّ “الله كان وراء هذا الأمر”.
وأصيب كارتييه، في الثامن من أبريل الماضي، بالحمى، واعتقدت والدته بداية أنها مجرد نزلة برد. إلا أن حالة الصبي ساءت في اليوم التالي، وأصبحت قدماه ويداه باردتين، قبل أن يتحول فمه إلى اللون الأزرق، وتظهر الهالات السوداء حول عينيه، ويعجز عن التنفس، وعلى إثر ذلك، توجهت والدة كارتييه إلى المستشفى، وأثناء إجراء الفحوصات، أصيب الطفل بسكتة قلبية، وحاول الأطباء، بلا جدوى، إنعاشه.
وبحسب الأطباء فإن حالة ماكدانيل كانت سبب عدوى ناجمة عن المجموعة A من البكتيريا العقدية. ويمكن أن تتسبب البكتيريا العقدية A بالتهابات مختلفة، مثل التهاب الحلق إلى الحمى القرمزية، بينما أصيب كارتييه بتعفن الدم، وهي استجابة شديدة للعدوى في الجسم.
وأخبر الأطباء، والدي الطفل، بعد أن وضعوه على جهاز “دعم الحياة”، الذي يضخ الدم عبر رئة اصطناعية، أنها “مسألة وقت قبل أن يتوقف جهاز دعم الحياة عن العمل”، إلا أن نبض الصبي عاد إليه بعد 19 ساعة.
ورغم ذلك، لا يزال الصبي يخضع لغسيل الكلى وأنابيب التنفس، وكذلك خضع لعمليات زراعة جلد متعددة بعد أن تدهورت بشرته بسبب العدوى، وأكد والدا كارتييه أنه لا يزال يخضع للرعاية الطبية في المستشفى، بينما من غير المحدد بعد موعد خروجه منها.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا