موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

بدورها الرائع في مسلسل “بين القصور” هدى الريحاني تواجه الطغيان


دائما ما تبدع الفنانة هدى الريحاني من خلال الأدوار التي تقدمها والتي قدمتها طيلة مشوارها الفني، وهذا ما جعلها تنقش اسمها بأحرف من ذهب في الساحة الفنية المغربية، وهو ما عملت عليه أيضا خلال هذا الموسم الحالي الرمضاني عبر مسلسل “بين القصور” الذي حقق نسبة عالية من المشاهدة منذ حلقاته الأولى.
وتجسد الفنانة هدى الريحاني من خلال مشاركتها في المسلسل دور سكينة التي تعطي صورة عن المرأة المغربية التي استطاعت أن تتجاوز كل الصعاب التي تواجهها وتواجه أيضا ضعفها لتكون نموذجا للمرأة القوية القادرة على الوقوف أمام الطغيان والعدوان والسعي إلى فرض العدالة والحق حيث أنها تقرر العودة إلى مسقط رأسها رفقة أطفالها بالدار البيضاء، بعد وفاة زوجها الذي كانت تستقر معه في مدينة طنجة، ليصاحب هذه العودة إلى “بين لقصور”، العديد من الأحداث التي تربطها بالجيران.
ويعد دور الفنانة هدى الريحاني من بين الأدوار الرئيسية المهمة في المسلسل، والذي تدور احداثه في قلب مدينة الدار البيضاء داخل حي شعبي يدعى “بين القصور”ويسلط الضوء على التهميش الذي تعانيه بعضاً من الأحياء الشعبية التي أصبحت مكاناً لتجارة المخدرات وغيرها من الآفات، بعد أن تنكر أبناؤها من ذوي المناصب والمجالات المرموقة لأحيائهم الشعبية التي شهدت على أولى خطواتهم.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا