موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

عشقت الغناء ودخلت التمثيل من بابه الواسع لتضع بصمتها الخاصة إنها “سهام أسيف”


من منا لا يعرف الفنانة المغربية المميزة سهام أسيف؟ طبعا كلنا فبمجرد نطق هذا الاسم إلا ويتبادر للذهن مجموعة من الأعمال الفنية الرائعة التي عايشها معها المشاهد المغربي، فهي تلك الممثلة التي تعشق الغناء والتي تستطيع المزج بين هذين الفنين في قالب واحد وبطريقة مميزة جدا، إنها الفنانة المغربية التي دخلت بيوت وقلوب المغاربة دون استئذان من خلال مجموعة من الأعمال الفنية الرائدة التي أعطت فيها الكثير.
سهام أسيف هي الفنانة الشابة التي عشقت الغناء منذ طفولتها، ما جعل عائلتها تتنبأ لها بمستقبل زاهر في هذا المجال، إلا أنها فاجأت الجميع باحترافها المتميز في مجال التمثيل أكثر، إنها ابنة مدينة الرباط المزدادة في 17 من شهر أكتوبر، وانطلقت مسيرتها بالغناء كمجموعة من الفنانات المغربيات في وقت لم يكن فيه الانترنت بارزا بعد، حيث غنت في عدة مطاعم وتميزت بصوتها الشجي، وبمشاركتها في مجموعة من الحفلات، لتكون انطلاقتها الأولى في التمثيل من هناك، حيث التقطتها عين المخرج عبد الكريم الدرقاوي الذي منحها دورا في فيلم “زنقة القاهرة” عام 1998، وهو العمل الفني الذي شكل نقلة نوعية وخاصة في حياة الفنانة سهام أسيف .
بعد هذا العمل أتيحت لها الفرصة لتشارك في مجموعة من الأعمال الناجحة الأخرى والتي تنوعت كثيرا،حيث شاركت الفنان والمخرج المغربي رشيد الوالي في فيلم ” وبعد” ثم مشاركات مميزة عدة في مجموعة من الأعمال الأخرى منها سيتكوم ” العوني ” في جزئيه الأول والثاني رفقة الفنان سعيد الناصري، هذا بالإضافة إلى كون الفنانة سهام أسيف توالت مشاركاتها المتعددة مع توالي السنوات لتبرز مكانتها في مجال التمثيل وتدمجها بالغناء في المسلسل المغربي ” زينة ” رفقة الفنان والمخرج إدريس الروخ والفنانة هدى الريحاني والفنانة سحر الصديقي.
لقد دخلت الفنانة سهام أسيف الفن من بابه الواسع وحققت نجاحات كثيرة ومميزة في عدة أعمال إضافة إلى ظهورها الراقي والأنيق دوما باختيار أجود وأروع الإطلالات المتميزة والتي لا تخلو منها اللمسة المغربية ،و بقيت مصاحبة لها ومحافظة عليها منذ ظهورها في أعمالها السابقة حتى مشاركتها في السيتكوم الرمضاني “حي البهجة ” في جزئه الثاني، حيث تألقت وأدت الدور على أكمل وجه، فهي تعبر دوما عن جمال وأناقة ورونق المرأة المغربية حتى خارج المغرب، وهو ما جعلها تقترب أكثر من الجمهور المغربي وتعود بقوة إلى الساحة الفنية المغربية بعد غياب دام سنوات.
تعتبر الفنانة سهام أسيف من الفنانات المغربيات المثقفات والمتميزات في الساحة المغربية، ومن اللواتي يجعلن حياتهن الخاصة بعيدة عن السوشل ميديا، كونها تحب الخصوصية نوعا، ولا تقحم أمور حياتها الخاصة بكل تفاصيلها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أنها تبقي أسرتها بعيدة عن هذا العالم، رغم أنها تشارك متابعيها بعض الأحداث وبعض الصور الخاصة كصورة ابنتها الصغيرة في الفترة الأخيرة ، إلا أنها تبقى بشكل ضعيف جدا مقارنة مع باقي الفنانات الأخريات.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا