موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

ريضا الوهابي وعادل تاويل : شابان مغربيان يخوضان غمار التنافس كأفضل صناع محتوى على اليوتيوب في أكبر مسابقة على مستوى العالم العربي


يعتبر ريضا الوهابي وعادل تاويل البالغان من العمر 23 عاما على التوالي، أول مغربيان يتم اختيارهما على الصعيد الوطني للمشاركة في أكبر مسابقة على مستوى العالم العربي الخاصة بأفضل صناع المحتوى على ” اليوتيوب” وهي مسابقة ” ساديم ” .
وقد جاء تنظيم هذه المسابقة الضخمة التي تعرف مشاركة هامة لمجموعة من خيرة صناع المحتوى الهادف في ” اليوتيوب” على الصعيد العربي، والذين يصل عددهم إلى 15 شخصا، يمثلون مختلف الدول العربي، من تونس والجزائر والسعودية والمغرب وغيرها، لاختيار الأفضل من هؤلاء الشباب الذين يسعون إلى ترك بصمة خاصة بهم وهادفة على اليوتيوب والتفنن في اختيار مجموعة من المواضيع التي تلقى صدا طيبا وإقبالا كبيرا من قبل المتابعين خاصة فيما يتعلق بالمحتوى الهادف.
وأكد الشاب ريضا الوهابي في تصريح خاص لموقع لالة مولاتي قائلا ” تعتمد مسابقة ساديم على مجموعة من المعايير المهمة التي يجب أن تكون متوفرة في المشاركين والتي تتوفر فينا أنا وعادل تاويل، حيث يتم فيها إقصاء شخص واحد كل أسبوع، وقد مرت الآن 3 أسابيع على انطلاق المسابقة وتم خلالها إقصاء 3 أشخاص ، فيما ما يزال الحظ محالفا لنا كمشاركين يمثلان المغرب ويرغبان في رفع علمه عاليا وتشريفه وتمثليه أحسن تمثيل.”
وأضاف الوهابي ” اختيار المشاركين في هذه المسابقة من صناع المحتوى واليوتوبورز على مستوى العالم العربي، لم يكن عشوائيا أو اعتباطيا بل جاء عن طريق لجنة تحكيم مختصة وبارزة في هذا المجال ، والتي تتكون من خيرة وأفضل المؤثرين في العالم وهم : نور ستار و أحمد شريف وطارق الحربي والجزائري ديزي دجوكر.”

وأكد ريضا الوهابي ” رغم أن المسابقة لها صيت كبير في كل الدول العربية ،وتشهد تتبعا كبيرا من قبل وسائل إعلام عربية متنوعة وأيضا متابعة ضخمة من مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها لم تحظى بنفس التغطية من قبل الإعلام المغربي، والدليل أننا في الأسبوع الرابع من المسابقة ولم نشهد اهتماما ولا تتبعا مغربيا كباقي المشركين الآخرين، الذين يحظون به من قبل إعلام بلدانهم، رغم هذا فهدفنا الأسمى هو تمثيل المغرب وتشريفه كصناع محتوى مفيد للمغاربة والعرب بصفة عامة.”

واختتم الوهابي كلامه قائلا” نحن هنا في هذه المسابقة التي تم فيها اختيارنا كشابين مغربيين، نرغب في إعطاء صورة مميزة ولامعة عن الشباب المغربي الذي يبدع ويتفنن ويصنع ويخترع ويعطي كل ما لديه حتى يفتخر به المغاربة عامة، وهدفنا أن نمثل بلدنا أفضل تمثيل وتشريف المغرب ورفع عالمه عاليا وسط حشود من المتتبعين لهذه المسابقة، وحتى نقول بصوت مرتفع للجميع نحن الفئة المغربية الشابة ” عندنا ما نقولوا وعندنا ما نعطيو وعندنا الابتكار وعندنا الإبداع وعندنا لي يخلي شبابنا دائما في المراتب المتقدمة.”

LLM 1

LLM 2

LLM 3

قد يعجبك ايضا