موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

رجوع ابتسام تسكت إلى ذكريات البراءة , وتعليقها حول الأجواء الرمضانية الحالية .

وبرجوع ابتسام إلى ذكريات البراءة، أوردت تسكت أن ذاكرتها لا تزال تستحضر لتفاصيل شغب الطفولة بحي جديد قطنته أسرتها، وقالت ساخرة إنها كانت “زعيمة عصابة” بذات التجمع السكني، مستحضرة لحظات قصدها المسجد رفقة قريناتها لتنظيف زرابيه وأرضيته، “كان المصلون يرفعون أكف الدعاء لنا، وذلك كان يسعدنا”.
وأضافت تسكت أن الأجواء الرمضانية الحالية غابت عنها الحميمية التي كان تميزها، خاصة وسط معاش الأحياء الشعبية في كل البلاد، “كان بالإمكان أن نجتمع كجيران حول مائدة واحدة، وذلك ما نفتقده الآن، حتى أن رائحة الشّبَاكيّة غابت بعدما كان متاحا للكل شمّ عطرها بمجرد دخول الحي”.

لالة مولاتي 1

لالة مولاتي 2

loading...
loading...