موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

هاكيفاش ميحيدش ولدك الغطا فالليل وميدربوش البرد

تعاني الأمهات في فصل الشتاء من صعوبة تدفئة أطفالهن، خصوصًا عندما يكون الأطفال كثيري الحركة في الفراش ليلًا، فطفلي يرفض الغطاء في الشتاء كل ليلة، ومهما كانت درجة برودة الطقس، لا يرغب في وضع أي غطاء فوقه  أثناء النوم، وإذا انتظرت حتى استغراقه التام في النوم ووضعت الغطاء، يرفض ذلك ويقوم برفعه مرة أخرى! والنتيجة كانت إصابته بالكثير من نزلات البرد.

أعتقد أن الكثير من الأمهات إذا لم يكن جميعهن، يعانين من نفس الأمر مع أطفالهن، خاصة في عمر الصغار حيث يتحرك الطفل يمينًا ويسارًا، ويرغب في التقلب بحرية في الفراش دون أي اعتبار لبرودة الطقس وضرورة الغطاء الثقيل.

اليك سيدتي طرق مجربة ستساعدك على الحفاظ على جسم طفلك دافئ:

استخدام حقيبة النوم أو Sleeping bag: هي فكرة فعالة ومنتشرة جدًا للرضع والصغار، من سن عام حتي 5 سنوات، وهناك أنواع متوفرة لسنوات عُمر أكبر، فكرتها ببساطة هي دخول الطفل فيها ووجود فتحة للرأس واليدين ليتحرك بسهولة، تعد حقيبة النوم بديلًا للحاف أو البطانية أو الغطاء الثقيل، وتضمن بقاء الطفل دافئًا داخلها، مهما تحرك أو تقلب في الفراش.

استخدام اللحاف أو الغطاء الثقيل المخصص للطفل: إذا لم يرتح طفلكِ لحقيبة النوم، يمكنك أن تدخلي طرفي اللحاف من جانبي السرير أسفل المرتبة، مع ترك براح وحرية لحركة طفلكِ، ونفس الأمر من نهاية السرير، تخيلي معي أنها حقيبة نوم تغطي السرير بالكامل مثلًا، وهكذا لن يستطيع طفلكِ إزالة الغطاء خلال النوم، وفي نفس الوقت سيتحرك بحرية.

زيادة عدد طبقات الملابس للطفل: ألبسي طفلكِ طبقة خارجية ثقيلة قبل النوم، مع جوارب مناسبة، وبالتالي تضمنين تدفئة أطرافه وجسمه، حتى إذا أزاح الغطاء الثقيل.

رفع الغطاء عن قدمي الطفل (منطقة الجوارب): بذلك لن يستطيع رفس الغطاء وإزالته، ولتدفئة القدمين اختاري جوارب ثقيلة لطفلكِ قبل النوم.

وضع بطانية ثقيلة أسفل الطفل على مفرش السرير: إذ إنها تمده بالدفء مع الملابس الثقيلة، ويفضل سالوبيت مغلق ومبطن بالفراء في ليالي الشتاء شديدة البرودة.

لالة مولاتي 1

لالة مولاتي 2

loading...
loading...
تعليقات
جار التحميل...