في حوار مع الدكتورة فدوى السعداني حول الحياة الجنسية للزوجين وكيفية علاج سرعة القذف

ماهي سرعة القذف؟
سرعة القذف اضطراب جنسي يعاني منه ما بين 20 إلى 30% من الرجال و يتصف بعدم القدرة على التحكم في القذف او تأخيره بطريقة إرادية.

LLM 1

LLM 2

LLM 3


ما هي أعراض سرعة القذف؟
أعراض سرعة القذف هي عدم القدرة على تأخير القذف مع حدوثه غضون أقل من دقيقتين من الإيلاج، إضافة على الاحساس بالإحباط و الأسى.
نصائح لعلاج مشكلة القذف السريع
لعلاج مشكلة القذف السريع، يجب الإسراع باستشارة الطبيب. سوف يقوم الطبيب بتشخيص الحالة و طمأنة الشخص المصاب و بعد ذلك اقتراح العلاجات الفعالة لحل المشكلة.
من المهم أن تكون الزوجة مرافقة و مساعدة لزوجها في مرحلة العلاج و العمل على إحياء تواصل إيجابي بين الزوجين.
 التأثير النفسي لسرعة القذف؟
لسرعة القذف تأثير نفسي سلبي، فينتج عنها، قلق و توثر، إحباط و احساس بالفشل، حزن و حتى اكتئاب، و في بعض الحالات فقدان الثقة في النفس حتى في مجالات مختلفة من الحياة.
من جهة أخرى، يؤثر القذف السريع سلبيا على العلاقة الزوجية مما يغمرها من انعدام الرضى، الغضب و التباعد.
هل هناك أدوية لعلاج القذف السريع؟
هناك علاجات جنسية و سلوكية و هناك ايضا أدوية فعالة لعلاج القذف السريع، نذكر منها مادة الدابوكستين التي طورت خصيصا لمعالجة هذا الاضطراب. يعمل هذا الدواء على تأخير القذف و يؤخد عند الحاجة من ساعة إلى ثلاث ساعات قبل العلاقة الحميمة.
على الشخص استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل أول استعمال للدواء.

الدكتورة فدوى السعداني