موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

أسماء لمنور تخرج عن صمتها وتقطر الشمع على الرئيس الجزائري بعد تصريحاته عن المغرب


تفاعلت الفنانة المغربية أسماء لمنور مع تصريحات الرئيس الجزائري “تبون” لمجلة “لوبوان” الفرنسية، المسيئة للمغرب، حيث تحدث من خلاله عن العلاقات الثنائية مع المغرب، مُحملا مسؤولية القطيعة في العلاقات إلى المملكة المغربية، كنظام وليس كشعب حسب تعبيره.
ونشرت أسماء صورة عبر حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، تظهر صور الملوك المغاربة وفترات توليهم للحكم في المملكة المغربية.
ودونت أسماء لمنور على حائط حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي عللى الصورة، بما يلي:“‏‎ملكي محمد السادس سليل أسرة مجيدة، بايعها المغاربة بيعةً شرعيةً قرونا من الزمن و هي امتدادٌ لمؤسس أول دولة مغربية في العهد الاسلامي ،قبل 12 قرنا، لتكون أعرق نظام ملكي في العالم”.
وتابعت قائلة: “ملكيتنا اكتسبت شرعيتها من ارتباطها بثوابت الأمة المغربية المجيدة المتفرّدة”.
أضافت في تدوينتها:‏‎فمن أنت لتبدي رأيك ؟ ما تاريخك ؟ يكفي أنك عقوبة سلّطها الجنرالات على الشعب الجزائري الشقيق ليندم على حراكِه الشرعي ضد نظام الكابرانات البائد”.
ختمت تدوينتها بـ:فحتى سابقُك ،مقعداً، تفوق عليك دبلوماسيا في عدائه لغةً و أسلوبا رغم أنه لم ينل من سيادة بلدي قِيْد أُنملة أما أنت، فأقول لك : اللي خذاتو القرعة تاخذو مولات الشعور .المغرب أولا ولا غالب إلا الله”.
ردت أسماء لمنور على إحدى المعلقات على منشورها، التي قالت أن “تبون قال كلمته وترككم تتخبطون”، قائلة ما يلي:” ولا مسؤول مغربي رد على ترهات تبون. غير حنا في الفايسبوك مقسرين معاه”.
لقي منشور الفنانة المغربية أسماء لمنور استحسان وإعجاب كبيرين من قبل النشطاء، الذين أشادوا بتصرفها، كما أن عدد من الصفحات الخاصة بالفن والمشاهير عملت على تداول تدوينتها على نطاق واسع.
يشار إلى أن عدد من المشاهير ونجوم الوسط الفني، انخرطوا في حملة الدفاع عن الوحدة الوطنية، أمام المحاولات البائسة لجنرالات الجارة الشرقية، قصد الإساءة للمملكة المغربية، ومنهم الفنان سعد لمجرد، إيهاب أمير، زينة الداودية، زكرياء الغافولي، نعمان بلعياشي، صفاء حبيركون دنيا بوطازوت، سلمى رشيد، وغيرهم.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا