موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

تقديم دليل مهم يكذب ادعاءات ميغان ماركل وهاري حول زواجهما بأيام قبل حفل الزفاف


كشفت وثائق رسمية زيف الادعاءات التي أطلقتها ميغان ماركل وهاري خلال مقابلتهما مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري حول زواجهما قبل عدة أيام من حفل الزفاف الملكي الرسمي في قلعة وندسور ببريطانيا.
في المقابلة التلفزيونية مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري، فجرت دوقة ساسكس ميغان ماركل مفاجأة كبيرة للجمهور بالادعاء أنها والأمير هاري قد تزوجا سراً قبل ثلاثة أيام من حفل زفافهما الملكي الكبير، الذي تابعه ملايين الناس حول العالم، حيث قالت لأوبرا وينفري: “أتعلمين، تزوجنا قبل ثلاثة أيام من زفافنا. ولا أحد يعلم بذلك”. وأضافت ميغان أنهما طلبا من رئيس أساقفة كانتربري جوستن ويلبي أن يزوجهما وسط أجواء من الخصوصية، ليتبادلا وعود الزواج فيما بينهما “في الفناء الخلفي لمنزلنا” في قصر كنسينغتون.
الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً في وسائل الإعلام البريطانية، غير أن مكتب السجل العام، كشف مؤخراً عن شهادة زفاف الزوجين لأول مرة، التى أثبتت أنهما قد تزوجا في 19 مايو/ أيار 2018 في حفل رسمي فخم في قلعة وندسور، وفقاً لما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وأوضحت الصحيفة، أن ثمة حالة من الغضب سادت الشارع البريطاني، حيث أثارت تلك الاعترافات تساؤلات حول مغزى وأهمية الحفل الملكي، الذي أقيم في قصر ويندسور في مايو عام 2018، وبلغت تكلفته نحو 32 مليون جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب البريطانيين.
من جهته، قال ستيفن بورتون مسؤول مكتب السجل العام، على الضجة الإعلامية التي أحدثتها دوقة ساسكس بقوله: “إن ميغان مرتبكة…ويبدو بشكل واضح أنها أدلت بمعلومات مضللة ومغلوطة بشأن حفل الزفاف”، مؤكداً أنهما لم يتزوجا قبل ثلاثة أيام أمام رئيس أساقفة كانتربري. ويعتقد بورتون أنهما قد تبادلا الوعود فيما بينهم كنوع من البروفة البسيطة قبل موعد الزفاف الرسمي.فيما أفاد متحدث باسم الزوجين لاحقاً أنهما “تبادلا الوعود الشخصية بشكل خاص قبل أيام قليلة من زفافهما الرسمي/ القانوني في 19 مايو/ أيار”، بحسب ما نشره موقع صحيفة (ديلي ميل) البريطاني.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا