موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

وصفة جديدة غنية بعناصر غذائية أساسية من أجل تشجيـع التغذية الجيدة والضحك


الدار البيضاء، 12 مارس 2021 .نظمت شركة مجابن Bel المغرب ورشة عمل بعنوان »التغذية والضحك« تم خلالها تقديم وصفة لا فاش كيريR، الجديدة والغنية. مكن هذا اللقاء المشاركين، والصحفيين والمؤثرين من الغوص في عالم لا فاش كيريR، وقيمها الإيجابية علامة تجارية مشهورة بضحكتها العريضة، عرفت قطعة الجبن الشهيرة، التي تم ابتكارها منذ 100 سنة، كيف تتطور وكيف تجد مكانها إلى جانب أجيال من العائلات المغربية دون أن تفقد جاذبيتها أو تغير من طبعها.

LLM 1

LLM 2

LLM 3


تواصل لافاش كيريR، التي تحظى بتقدير أكثر من 400 مليون مستهلك في أكثر من 120 دولة، العمل على نقل رسالة جريئة، عالمية وذات أهمية أكثر من أي وقت مضى »خليك ضاحك«. تكون كل وصفة جديدة لمجموعة Bel ،مدفوعة برغبة دائمة للمجموعة في التطوير من أجل توفير تغذية أفضل للجميع. إذ يشكل كل مشروع تطوير تحديا جديدا لقسم البحث والتطوير Bel من أجل المحافظة على جميع الخصائص الحسية للمنتج الأصلي مع تعزيز خصائصه الغذائية.
تم إعداد وصفة لافاش كيريR الجديدة بشراكة مع أفضل الخبراء من أجل توفير أفضل قيمة غذائية ودعم النمو الصحي للأطفال في مرحلة النمو، وتمنح هذه الوصفة الجديدة للأطفال مذاق لافاش كيريR الفريد، كما ستمكنهم من الاستفادة من 4 عناصر غذائية أساسية يفتقر لها المغاربة في تغذيتهم، وهي اليود الذي يساهم في النمو وتطور الدماغ، الحديد الذي يعزز النمو المعرفي، الزنك الذي ينمي الذاكرة والتركيز والجهاز المناعي، وفيتامين د الأساسي لصحة العظام.
ينضاف إلى هذه العناصر الغذائية المعززة مكمل صحي أساسي آخر، ألا وهو جرعة حيوية كبيرة من الضحك، والذي هو من بين أهم مكونات لافاش كيريR، لقد استثمرت المجموعة في مجموعة من الأبحاث التي أبانت على أهمية الضحك بشكل يومي وتأثيره الإيجابي على الصحة، ويقول طبيب الأعصاب هنري روبنشتاين : »يحفز الضحك بشكل يومي من إنتاج كمية أكبر من الأندورفينات، كما يعزز الصحة الجيدة ويحسن من حياة المجتمع بشكل عام” أجرى مرصد الضحك الذي أطلقته لا فاش كيريR بالشراكة مع معهد أبحاث التسويق والرأي CSA ،استطلاعا دوليا في عام 2019 حول أهمية الضحك في مجتمعاتنا، وخلص هذا الاستطلاع إلى أن %82 من المغاربة يرغبون في الضحك أكثر، مقابل %63 في فرنسا، %59 في الواليات المتحدة. إذ يرى المشاركون في الاستطلاع أن أولئك الذين يضحكون كثيرا ً هم في كثير من الأحيان أكثر تفاؤل )%73 ،)وأكثر سعادة )%69 ،) ً وأكثر هدوءا )%59.)
يعتمد التحسين الغذائي لمنتجات Bel على التوصيات الوطنية والدولية الخاصة بالصحة العامة. إذ يتماشى نهجها على الصعيد العالمي، مع توصيات منظمة الصحة العالمية، التي تشير إلى أن نقص التغذية لدى الأطفال لا يزال سائدا، لا سيما في البلدان النامية. ويمكن لهذا النقص أن يكون من بين الأسباب وراء مشاكل فقر الدم أو توقف النمو أو ضعف القدرات الذهنية أو الاضطرابات العقلية.
يعاني المغرب، بحسب المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، من مستوى عال من نقص المغذيات الدقيقة عند الأطفال، بما فيهم أولئك الذين يعيشون في ظروف جيدة ،تم تطوير وصفة لا فاش كيريR الجديدة الغنية بما يتماشى مع برنامج التغذية الوطني في المغرب، المشروع الذي تم تنفيذه بشراكة مع وزارة الصحة المغربية، قد تم تقديمه والمصادقة عليه من طرف اللجنة العلمية والتقنية والاستشارية للتغذية )CSTCN )التابعة للوزارة.
رافق إطلاق وصفة لافاش كيريR الجديدة الغنية بـ 4 عناصر غذائية أساسية سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى تحفيز التغذية الجيدة والتشجيع على الضحك أكثر من خلال منصات التواصل الاجتماعي للعلامة التجارية، ومحتويات بشراكات مع وسائل الإعلام، وحمالات موجهة للمستهلكين في نقاط البيع، ولقي التزام Belالمغرب بتوعية الأسر بالتغذية الجيدة، ترحيبا كبيرا وتم الاعتراف به كعامل رئيسي في نشر الممارسات الغذائية الجيدة.
نبذة حول مجموعة BEL و BEL المغرب تعد مجموعة Bel من بين الشركات الرائدة عالميا في قطاع الجبن وفاعلا أساسيا في قطاع الوجبات الخفيفة الصحية،و تساهم حوالي ثلاثين شركة تابعة حول العالم في نشر مهمة المجموعة »من أجل الجميع، من أجل األفضل« : اإللتزام بتوفير تغذية صحية ومسؤولة للجميع، يتم توزيع منتجات المجموعة في ما يقرب 120 دولة.
وتشتهر Bel المغرب، التي يعود تاريخها إلى ستينيات القرن الماضي مع لا فاش كيريR، بالتزامها الصناعي والمواطن لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، تحول أول مركز إنتاج لها، شركة Sialim ،ليصبح شركة مجابن Bel المغرب سنة 2004 ، ويعتبر اليوم، مصنع Bel المغرب في طنجة أحد أحدث مصانع المجموعة ويقوم بتصدير منتجاته نحو حوالي 20 دولة، يفخر موظفو Bel المغرب، البالغ عددهم 1100 موظف، بالعمل كل يوم لإنتاج وتوزيع منتجات تجمع بين المتعة والفوائد الغذائية وجودة المكونات، إسعاد العائلات المغربية.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا