موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

جنايات باريس تنغص على سعد لمجرد فرحته التي لم تكتمل بعمله الجديد “يا لغادي وحدو “


تفاقم وضع سعد لمجرد، مغني الـ”بوب” المغربي أمام القضاء الفرنسي، وقد تقررت إحالته على محكمة الجنايات للمثول أمامها بتهمة اغتصاب “لورا بريول” في 26 أكتوبر 2016، وفق ما أفادت به “لوباريزيان” نقل عن مصدر قضائي فرنسي، اليوم الخميس.
واستجابت استئنافية باريس لطلب الادعاء العام الفرنسي وحينما ارتأت إحالة سعد لمجرد، في قرار لها أول أمس الثلاثاء، بإحالته على محكمة الجنايات، حيث ظهر لهيئة الحكم أن عناصر الإدانة كافية للتحقق من اقترافه للجريمة من عدم ذلك.
ويأتي قرار محكمة الاستئناف لينغص على سعد لمجرد فرحته بتحقيق أغنية “الغادي وحدو” نسب مشاهدة مرتفعة على منصة “يوتيوب” متجاوزة 7 ملايين مشاهدة في ظرف وجيز.
وحددت المحكمة في قرارها عناصر تأكيد شبهة إدانة سعد لمجرد، 35 عاما، باغتصاب “لورا بريول”، 21 عاما، في كونه كان في حالة سكر طافح وتحت تأثير مخدر الـ”كوكايين”.
ويتهدد السجن النافذ في حدود 20 عاما سعد لمجرد، الذي ظل ينفي عنه التهمة التي وجهت إليه عبر شكاية تقدمت بها “لورا بريول”، وقد استأنست محكمة الاستئناف الباريسية إلى أن أقوال المدعية ظلت ثابتة تفيد بأنه اغتصبها وأهداها سوارا قيمته 150 أورو لترضيتها بعدما اقترفه في حقها.
وكان سعد لمجرد أفاد بأن الأمر بينه و”لورا بريول” ليلة الحادث لم يتجاوز قبلة، على أن “لورا بريول” أكدت أنه تجاوز ذلك وهو ما أكدته شهادات مستخدمين في الفندق حيث تمت الواقعة أكدوا أنهم عاينوها تفر من غرفته مذعورة وهي ترتدي قميصا ممزقا.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا