موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

الفنانة حورية فرغلي تحكي ألمها بعد وفاة خطيبها بيوم قبل العرس واستئصال رحمها وتشوه أنفها


عادت الفنانة الإماراتية الأصل، حورية فرغلي، للواجهة بعد تصريحات صادمة أدلت بها في آخر لقاء لها، مع إحدى القنوات المصرية، حكت خلاله عن أبرز صدماتها ومعاناتها بعد تعرضها للتشوه في أنفها.
وقالت فرغلي في جواب لها عن حالتها العاطفية الحالية: “مفيش حب خالص قلبي، مبقاش بيدق لحد، أنا كنت أعيش حالة حب لكن خطيبي توفي في حادث قبل فرحي بيوم واحد فقط، ومن وقتها لا يوجد حب في حياتي، وكنت أتمنى أن تكون لدي أسرة وبيت وأطفال لكن بعد استئصال الرحم أصبح الأمر مستحيلا، وأريد رجلا يراعي الله في ويشعرني أنني أملأ عينه”.
كما عبرت المتحدثة نفسها عن حزنها الشديد، من تجاهل ونسيان زملائها لها مؤكدة إنها تعاني من الوحدة والاكتئاب، خاصة أن هاتفها “مبقاش بيرن” على حد تعبيرها، وأن كل الوسط الفني ابتعد عنها، عقب إصابتها في “الأنف”، وبسببها خضعت لعدة عمليات جراحية لتعديل الأنف، لكن الأطباء “بوظولي مناخيري” حسب قولها.
وكشفت حورية فرغلي أنها لم ترَ نفسها في “المرآة” لمدة عامين بالإضافة إلى عدم تذوقها الطعام، خاصة أنها تمر بحالة نفسية سيئة بسبب شكل “الأنف”، مشيرة إلى أن أغلب الأشخاص والأصدقاء ابتعدوا عنها ولم يعد أحد يتواصل معها أو حتى يقدم لها التهاني في المواسم، والأعياد، أو حتى الحفلات الفنية، أو حفلات توزيع الجوائز، أو حتى اتصال هاتفي.
وتابعت حورية أن هناك شخصين فقط هما اللذان يبادران بالسؤال عنها وهما الفنانة القديرة، لبلبة والفنانة، رانيا محمود ياسين، لافتة إلى أنهما يتواصلان معها ويتحدثن إليها في أغلب الأوقات، موضحة أنه كان هناك أشخاص قريبين منها وأصدقاء ساعدتهم ووقفت بجانبهم ولكنهم باعوها وتركوها وحيدة عقب مرضها، قائلة: كانوا عاملين إنهم حبايبي وهما بيمثلوا.

قد يعجبك ايضا