موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

بسبب الفنان عبد الرؤوف لطيفة رأفت تخرج عن صمتها وهذا ما قالته


تفاعلت الفنانة لطيفة رأفت مع الرسالة التي وجهها الفنان عبد الرحيم التونسي المعروف لدى الجمهور المغربي بعبد الرؤوف ، يوم أمس الخميس، والتي كشف من خلالها الظروف المادية الصعبة التي يعيشها في ظل معاناته مع المرض الذي أفقده نعمة البصر وأجبره على التوقف عن العمل والابتعاد عن جمهوره.
وأعادت رأفت نشر التصريح الكامل الذي خص به عبد الرؤوف منابر اعلامية منها لوسي انفو عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، أرفقته بتعليق جاء فيه :”هل يعقل..قامة فنية وتاريخ كبير في مجال الكوميديا من أول يوم افتتاح الشاشة المغربية الكبير عبد الرؤوف التونسي ( عبد الرؤوف) يتكلم بهاد النبرة والحرقة، هل هذا فنان محتاج يدير ملف ويطلب الدعم؟ هذا فنان من الواجب يكون عنده دعم شهري وطول حياته..” وختمت لطيفة تدوينتها بهاشتاغ “بغيت نفهم”.
ويأتي هذا البوست عقب خروجها السابق عبر شريط فيديو عبرت من خلاله عن استيائها من إقصاء الفنانين والموسيقيين المغاربة الذين يعيشون أوضاعا صعبة بسبب جائحة كورونا، واحتجاجها على استفادة مجموعة من الأسماء غير المعروفة، كما سلطت الضوء على المشاكل التي يعيشوها الفنان المغربي بصفة عامة من حرمان من الضمان الاجتماعي والتقاعد وغيرها.
ويشار أن الفنان عبد الرحيم التونسي عبر عن استيائه من إقصائه الدائم من دعم وزارة الثقافة ومن الدعم الاستثنائي لهذا العام، وتهميشه إلى جانب عدد من الرواد الذين يعيشون أوضاعا صحية حرجة وظروفا مادية صعبة.

LLM 1

LLM 2

LLM 3

وطالب الكوميدي عبد الرؤوف بالالتفات إليه ومساعدته ماديا على العيش بكل كرامة عقب سنين طوال من التضحيات الجسام، التي مهد من خلالها الطريق أمام جيل الشباب، كما أعرب عن أمله في قبول طلب الهبة الملكية التي تقدم به قبل حوالي الثلاث سنوات.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا