موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

مجموعة OCP ‬يلتزم بمواكبة الرهانات الفلاحية وتحقيق التنمية

نحو فلاحة مستدامة باعتبارها رافعة للتنمية‬

تلتزم مجموعة OCP، الفاعل الصناعي المسؤول والشريك التاريخي للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، بشكل قوي في التنمية البيئية، الاجتماعية والبشرية للقارة. يترجم هذا النهج يوميا من خلال الاهتمام الخاص الذي توليه المجموعة لدعم وتطوير الفلاحين، وينتج عن هذا القرب فهم حاجياتهم بشكل أفضل وتوفير منتجات وخدمات مصممة خصيصا لمسايرة تطور الأراضي والأسواق. تمكن هذه العلاقة الطويلة الأمد مع العالم الفلاحي المجموعة من لعب دور مركزي في دعم الفلاحة التي تشكل محركا أساسيا لتنمية المغرب وإفريقيا بصفة عامة، إلى جانب تحقيق تأثير مستدام على النمو، فرص الشغل والمناطق. بالإضافة إلى ذلك، ووعيا منها بضرورة تحسيس الفلاحين الصغار والمتوسطين حول الممارسات الفلاحية الجيدة، توفر مجموعة OCP للقطاع اقتراحا قيما يساهم في رفع التحديات المرتبطة بصناعتها، وذلك من خلال المبادرات التي تساهم في تحولها، نموها وهيكلتها.

1 – مقاربة ترتكز على الفلاح

يتواجد الفلاح باعتباره فاعلا أساسيا للتغيير في صلب استراتيجية المجموعة. وفي هذا الإطار، تساهم مجموعة OCP في تدعيم كفاءة الفلاحين من خلال المواكبة اليومية بهدف منحهم جميع الأدوات والدعامات الأساسية لتحسين المردوية. ومن أجل تحقيق ذلك، تعمل المجموعة على تصميم ونشر آليات للقرب بالمغرب والقارة، وتتضمن هذه الآليات مواكبة متعددة الجوانب سواء على المستوى التقني، العلمي والعملي.

آلية القرب المثمر

التزاما منها بتنمية الفلاحة، صممت مجموعة OCP آلية القرب المتنقلة ومتعددة الخدمات من أجل مواكبة وخدمة الفلاحين. هذه المبادرة التي يطلق عليها المثمر، هي مبادرة مرنة وشاملة تعكس عروض المجموعة التي تستند على خدمات الإرشاد في مجال البحث العلمي والابتكار الفلاحي. يتضمن البرنامج مختبرات متنقلة لتحليل التربة متوزعة على 37 إقليما بالمغرب، دورات تكوينية تغطي المسار التقني للزراعات ومنصات تطبيقية تدعم التكوين حول أفضل الممارسات الفلاحية. يمكن المثمر، التي يسهر على تنفيذه فريق من المهندسين الزراعيين المتواجدين بصفة دائمة، الفلاحين من الاستفادة من المواكبة اليومية لهؤلاء الخبراء الذين بعملون على مساعدتهم على طول المسار التقني. تستهدف هذه الآلية كذلك دور النساء وتدعيم قدرات الشباب من أجل تشجيع ريادة الأعمال وإحداث تحول في القطاع. من أجل تعزيز هذه الجهود والوصول إلى أكبر عدد من الفلاحين، يرتكز المثمر على ديناميكية مبادرة Act4Community و Act4Farmers الذي يعتبر برنامجا يمكن متعاوني مجموعة OCP المتطوعين من تنفيذ مبادرات تهدف إلى خدمة الفلاحين في مختلف جهات المملكة.

مواكبة أكثر من 10000 فلاح خلال الحملة الفلاحية 2018-2019

تمكنت آلية المثمر، التي اختتمت في أبريل 2019، من استهداف 10000 فلاح و أكثر من 1000 امرأة. في المجموع، تم إجراء أكثر من 10000 تحليل للتربة على مستوى المختبر المتنقل ومختبرات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وقد مكن هذا البرنامج كذلك من إطلاق 2000 منصة تطبيقية : 1000 لزراعة الحبوب والقطاني، 700 لزراعة أشجار الزيتون و300 لزراعة الخضروات.

OCP SCHOOL LABS

تقدم OCP School Lab خدمات متعددة تهم التجارب، الدورات التكوينية التفاعلية التي تعتمد على مواد تعليمية إضافة إلى تشخيص خصوبة التربة بشكل آني. من خلال المختبر المتنقل لتحليل التربة المجهز بمستشعرات بالأشعة تحت الحمراء والأشعة السينية، يمكن البرنامج من مناقشة الجوانب التقنية مع المنتجين، مثل الحاجيات الغذائية للتربة والأسمدة الملائمة لها. وفي هذا الإطار، يشكل التكوين والولوج إلى التكنولوجيا عاملين أساسيين يمكنان الفلاحين من التفاعل اليومي مع الخبراء الزراعيين للمجموعة. منذ 2017، استفاد أكثر من 160000 فلاح بكينيا، بوركينافاسو، السنغال، ساحل العاج، نيجيريا، الطوغو وغانا.

برنامج AGRIBOOSTER

Agribooster الذي يوجد في مرحلة التطبيق على مستو القارة الإفريقية، هو برنامج يوفر تشكيلة متكاملة من المنتجات والخدمات من أجل تحسين مردودية المنتجين الصغار عبر توفير المدخلات وإقامة روابط مع السوق (الصناعيين والمستهلكين). يمكن Agribooster الفلاحين من الاستفادة من دورات تكوينية حول الممارسات الفلاحية الجيدة. من خلال تنفيذه بنجاح في كينيا، نيجيريا وغانا، واكب هذا البرنامج منذ 2017 أكثر من 50000 من صغار منتجي الذرة، الأرز والصورغو، وقد ساهم هذا البرنامج في الرفع من إنتاجية بعض المحاصيل بنسبة 40٪.

2 – قطب الابتكار

وعيا منها أن الابتكار إلى جانب البحث والتطوير يشكلان رافعة رئيسية من أجل فلاحة مثمرة ومستدامة، توفر مجموعة OCP للفلاحين حلولا جديدة تمكنهم من تحسين مردوديتهم مع المحافظة على البيئة. استنادا إلى مبادئ الزراعة الذكية، تستثمر المجموعة في مجال البحث لتصميم وتطوير منتجات ملائمة، وكذا اقتراح آليات رقمية وتقنيات فريدة تمكن من اقتراح توصيات بالأسمدة التي تلبي احتياجات التربة وطبيعة التغيرات المناخية. باعتبارها مسرعا حقيقيا للتطور، تحتل الحلول الرقمية موقعا رئيسيا في مقاربة الابتكار التي تنهجها مجموعة OCP، حيث تركز على استخدام وتحليل البيانات من أجل توفير مواكبة متميزة والعمل على تكريس أفضل الممارسات الفلاحية. يشكل هذا العرض تشكيلة واسعة من الخدمات والأدوات المبتكرة التي تضم وحدات ذكية للمزج (Smart Blender)، تطبيقات الهواتف، مركزا للاتصال وكذا مستشعرات وآليات متصلة تمكن من جمع وتحليل المعطيات في إطار دراسة التربة الفلاحية.

جيل جديد من الباحثين في خدمة إفريقيا

تطمح جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، التي تم تدشينها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2017، إلى أن تكون جسرا بين المغرب، إفريقيا والعالم. تأسست الجامعة، التي تعتبر مدينة للمعرفة، من أجل البحث التطبيقي وتكوين جيل جديد من الباحثين، رواد الأعمال والقادة الأفارقة، وتسعى إلى جعل المغرب منصة للابتكار من المستوى العالمي بغية التطوير المستدام للقارة. ولهذا الغرض، توفر جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية تشكيلة واسعة من الدورات التكوينية وبرامج البحث الملائمة لاحتياجات الخبراء الزراعيين والفلاحة المغربية، وهو ما يمكن من مواجهة تحديات المغرب والقارة الإفريقية. من خلال المدرسة الفلاحية وكلية العلوم الزراعية والتسميد والبيئة (ESAFE)، تعمل الجامعة على تكوين خبراء فلاحيين يساهمون في الأمن الغذائي من خلال تطوير الأبحاث وتحسين الأسمدة والمنتجات النباتية إلى جانب تدبير المياه والأراضي، وبالتالي فإن المعرفة الجيدة بالممارسات الصناعية الحالية، تقنيات البيولوجيا الجزيئية، الأحياء المجهرية، تحسين النباتات والتكرير الإحيائي تعتبر الركيزة الأساسية التي تستند عليها المناهج الدراسية. وضعت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية كذلك برنامجا للأبحاث التطبيقية والبحث والتطوير في مجال علوم الفلاحة الحيوية، يعمل على تطوير البحث حول التحديات الفلاحية بالمغرب وإفريقيا، ويقترح هذا البرنامج أدوات للمساعدة واتخاذ القرارات، إعادة تأهيل الأراضي المنجمية المتدهورة، تثمين المنتجات الثانوية ودعم الحلول المبتكرة مثل الأسمدة الذكية (Smart Fertilizers).

البحث والتطوير من أجل تجربة الحلول المستقبلية الجديدة

تعمل جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية على إنشاء مختبرات وفضاءات تجريبية في العديد من المدن المغربية تمكن الباحثين من اختبار الحلول الجديدة في المجالات الهامة لمستقبل المجموعة في بيئة حقيقية : الهندسة الصناعية والكيميائية، الطاقات المتجددة، التكنولوجيا الحيوية، إلخ. وفي هذا السياق، تم إنشاء مزرعة تجريبية بابن جرير على مساحة 110 هكتار، ويهدف هذا المشروع إلى الحفاظ على الأنواع والأصناف الملائمة للمناطق شبه الجافة (الصبار، الأرغان، الخروب، إلخ) وتطوير منصة لتطوير وتقييم ونقل التقنيات الفلاحية إلى جانب منصات للتكوين التطبيقي للطلبة، المهندسين والباحثين. تهدف المزرعة التجريبية لابن جرير كذلك إلى اختيار وإنتاج النباتات لإعادة تأهيل المواقع المنجمية والتربة المتدهورة، ويجرى تنفيذ مشروع تجريبي لمنصة الابتكار الفلاحي في الجهة، يضم العديد من الهيآت المتخصصة لتقديم النصائح حول التقنيات الجيدة والممارسات الفلاحية.

الحلول الرقمية لقرب أكثر من الفلاحين

تمثل التكنولوجيا الرقمية رافعة أساسية لاستراتيجية المثمر، حيث تمكن من توسعة مجال هذا البرنامج وتعميم الخدمات للإستفادة من هذه المنجزات. وفي هذا الإطار، قامت مجموعة OCP بتنفيذ العديد من المشاريع الرائدة ومنها Agriagent، حيث يمكن هذا الحل المبتكر من التدبير الشامل لأنشطة الإرشاد الفلاحي مع الأخذ بعين الاعتبار العمليات الزراعية والمحاسبة التحليلية للأراضي الفلاحية، وكذا تدبير ومراقبة المحاصيل. تم كذلك توفير العديد من التطبيقات : ‪@Mar‬ الذي يضم العديد من الخدمات المقدمة للفلاح؛ Agriplatforms الذي يستند على دراسات المنصات ويوفر قاعدة بيانات تسهل مشاركتها؛ Agridistributors الذي ينظم العلاقة بين مجموعة OCP ونظامها الإيكولوجي للشركاء الموزعين؛ OCP Chatbot الذي يجيب آنيا على أسئلة الفلاحين؛ وكذا Agripedia المنصة التي تجمع المعارف الزراعية لمجموعة OCP.

3 – التجهيزات الحديثة، ذات الكفاءة العالية والمحترمة للبيئة

مع نمو الساكنة العالمية بأكثر من 50٪ بين 2000 و2050، ارتفعت حاجيات الإنتاج الفلاحي، وبالتالي فإن إنتاج الأسمدة يعتبر أمرا ضروريا. من خلال تواجدها على طول سلسلة إنتاج الفوسفاط، التي تمنحها مكانة فريدة في الصناعة، أطلقت مجموعة OCP سنة 2008 استراتيجية للتحول الصناعي تطلبت تعبئة أكثر من 21 مليار دولار في أفق 2027. وفي هذا الإطار، وضعت المجموعة برنامجا موسعا لتدعيم القدرات من خلال إنشاء تجهيزات مبتكرة ومحترمة للبيئة. بالإضافة إلى ذلك، تم إنشاء 4 وحدات مندمجة لإنتاج الأسمدة بطاقة تصل إلى مليون طن لكل وحدة، وسيتم الإنتهاء من إنجاز وحدات إنتاج أخرى بالعيون بحلول 2020 والجرف الأصفر وآسفي بحلول 2025. ومن أجل مواكبة الرفع من الإنتاج، تعمل مجموعة OCP على توسعة التجهيزات المينائية والرفع من قدرات التخزين.

أرقام قياسية في الإنتاج

مكن تنفيذ البرنامج الصناعي للمجموعة من تحقيق أرقام قياسية عالمية. تتوقع مجموعة OCP كذلك انتقال الإنتاج السنوي للفوسفاط الخام من 34 مليون طن سنة 2015 إلى 46،7 مليون طن سنة 2020 ثم إلى 57،4 مليون طن بحلول 2025، فيما سينتقل إنتاج الحامض الفوسفوري من 5،7 مليون طن سنة 2015 إلى 7،8 مليون طن سنة 2020 ثم إلى 10،6 مليون طن بحلول 2015. وأخيرا، سينتقل إنتاج الأسمدة من 8،5 مليون طن سنة 2015 إلى 14 مليون طن سنة 2020 ثم إلى 21،3 مليون طن بحلول 2025.

أنبوب نقل لباب الفوسفاط، رمز تحول المجموعة

بفضل أنبوب نقل لباب الفوسفاط الذي يربط بين خريبكة والجرف الأصفر، يمكن نقل الفوسفاط المغسول على شكل لباب من توفير حوالي 3 ملايين متر مكعب من المياه سنويا. تعتبر وسيلة النقل الهيدروليكية للباب، والتي تساهم في خفض 90٪ من التكاليف اللوجيستيكية وتحسين جودة المنتوج، وسيلة بيئية بامتياز، حيث يتدفق اللباب عن طريق الجاذبية الطبيعية وهو ما يمكن من المحافظة على رطوبته، وبالتالي إعادة استخدام المياه المستعملة في النقل على مستوى تجهيزات تثمين الفوسفاط. هذا، وتجدر الإشارة إلى أن البنيات التحتية للغسل بابن عمير مكنت من توفير 30٪ من التكلفة الإجمالية للطن.

محطات المعالجة من أجل الاستخدام المعقلن للمياه

وضعت المجموعة برنامجا طموحا يهدف إلى إنجاز العديد من محطات معالجة المياه العادمة (STEP) من أجل إعادة استخدامها في المجال الصناعي. وإلى حدود اليوم تم إنجاز 3 محطات للمعالجة بمواقع خريبكة، ابن جرير واليوسفية تمكن من معالجة وإعادة استخدام أكثر من 10 ملايين متر مكعب سنويا في غسل الفوسفاط. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الغاز الحيوي المحصل عليه من عمليات معالجة المياه في إنتاج الكهرباء الذي يغطي الاحتياجات الطاقية لمحطات المعالجة في حدود 30٪. وتجدر الإشارة إلى تواجد مشاريع لإنجاز محطات لمعالجة المياه قيد الدراسة في مدن أخرى ومن بينها آسفي.

شراكات دولية من المستوى العالمي

تهدف الإنجازات القياسية للمجموعة التي تم تحقيقها بفضل مزيج بين مهارات وخبرات فاعلين وطنيين ودوليين من المستوى العالي إلى تمكين مجموعة OCP من تحقيق مستويات عالمية في مجال السلامة، الكفاءة والتنمية المستدامة، وقد شهدت سنة 2018 توقيع المجموعة شراكات هامة مع Fertinagro و Cummin إلى جانب Forbon. قامت المجموعة كذلك بإنشاء مشروع مشترك مع جاكوبس للهندسة (JESA) التي تعتبر فاعلا متميزا في إدارة المشاريع، ومكنت هذه الشراكة كذلك من إضفاء طابع مهني على تدبير البرامج الصناعية المتعددة مع التحكم في التكاليف وضمان جودة مطابقة لأعلى المعايير. ومن أجل تدعيم مكانتها الريادية في مجال البيئة والسلامة، أنشأت مجموعة OCP مع الرائد العالمي DuPont مشروعا مشتركا ويتعلق الأمر بمكتب DuPont OCP Operations Consulting المخصص للكفاءة الصناعية.

4 – المرونة والليونة التجارية

مكنت الشراكات المنجزة من طرف مجموعة OCP من التوفر على مرونة تجارية كبيرة، تهدف إلى تلبية تغيرات الطلب والديناميكية الجديدة للأسواق. ساهمت الروابط التي تم إنشاؤها في تطوير سلسلة إنتاج المجموعة، تدعيم المرونة بين القطاعات وتشكيلة المنتجات. موازاة مع ذلك، تعمل مجموعة OCP على تدعيم النظام الإيكولوجي الإفريقي من خلال منح الفلاحين الوسائل الضرورية لتحقيق النجاح. اقتتحت المجموعة كذلك مكاتب تمثيلية وفروعا في بعض المناطق الجغرافية الرئيسية في إفريقيا، وكذا الصين، سنغافورة، الإمارات العربية المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، البرازيل، الهند والأرجنتين.

مواكبة قارية من أجل فلاحة أكثر فعالية

تتواجد إفريقيا في صلب استراتيجية مجموعة OCP فيما يتعلق بالتعاون جنوب-جنوب. من خلال مساهمتها في تطوير النظام الإيكولوجي الفلاحي للقارة، أطلقت المجموعة في فبراير 2016 فرعها OCP Africa المخصص لتطوير الأنشطة في القارة. الهدف : مواجهة التحديات من أجل فلاحة مهيكلة، فعالة ومستدامة. ومن أجل تحقيق ذلك، تعمل OCP Africa على طول سلسلة الإنتاج الفلاحي من أجل ضمان إنتاج الأسمدة التنافسية بالقرب من الأحواض الفلاحية الكبرى، تدعيم القدرات اللوجيستيكية والمساهمة في تطوير شبكات جديدة للتوزيع من أجل خدمة القطاع الفلاحي. وبالتالي فإن مهمة OCP Africa لا تقتصر فقط على توزيع الأسمدة، بل تشمل اقتراح حلول شاملة للفلاحين، خاصة من خلال تقديم التكوين والتمويل. يرتكز هذا الالتزام طويل الأمد على نظام إيكولوجي من الشركاء المتعددين، سواء المحليين، الإفريقيين أو الدوليين، وقد مكن نجاح نموذج OCP Africa من رفع مبيعات الأسمدة من 1،7 مليون طن سنة 2016 إلى 2،5 مليون طن سنة 2017، مع توزيع متوازن في جميع مناطق القارة.

الدعامات الأربعة لنهج مجموعة OCP في القارة الإفريقية

1. العلوم الزراعية والبحث والتطوير، مع دعم وتطوير فلاحة مستدامة بفضل منتجات ملائمة للتربة والزراعات؛
2. الإنتاج، مع الاستثمار في قدرات إنتاج الأسمدة وتجهيزات وحدات خلط الأسمدة في مناطق الاستهلاك، من أجل ضمان توفر المنتجات الملائمة؛
3. الخدمات اللوجيستيكية، مع ضمان توفر المنتجات الجيدة للفلاحين، في الوقت المناسب، بالكمية الملائمة وبأسعار في المتناول؛
4. المبيعات والتسويق، مع ضمان توفير المنتجات للفاعلين في مختلف القطاعات الفلاحية، وكذا الشبكات والخدمات الملائمة للاحتياجات.

فروع OCP AFRICA والمكاتب التمثيلية للمجموعة

⁃ الفروع : ساحل العاج، السينغال، الكاميرون، كينيا، غانا، نيجيريا، زامبيا والبنين، تنزانيا، إثيوبيا؛
⁃ المكاتب التمثيلية : إثيوبيا، بوركينافاصو.

5 – نموذج الاقتصاد الدائري وإدماج النظام الإيكولوجي

تدعم مجموعة OCP تطورها من خلال إبراز النظام الإيكولوجي المحلي، القاري والدولي وتعزيز تبادل القيمة المضافة. وضعت المجموعة كذلك أهدافا طموحة من خلال إطلاق برنامج الاقتصاد الدائري الذي يهدف نهجه إلى خلق ديناميكية خضراء جديدة من خلال تدعيم التعايش مع النظام الإيكولوجي الصناعي والتعاون مع المجتمعات. النهج الجديد الذي يهدف إلى المرور من النمط الخطي لاستهلاك الموارد إلى نهج دائري، يحث مجموعة OCP على التحلي باليقظة فيما يخص استهلاك الطاقة وتدبير النفايات، كما يساهم كذلك في خلق القيمة المضافة لزبنائها وشركائها، وهو ما يمكن من استفادة المتعاونين وساكنة المناطق التي تمارس بها المجموعة أنشطتها. إلى حدود اليوم، تنجز المجموعة 20٪ من أسواقها في الموقع في إطار المشتريات المحلية.

مبادرة Act4Community من أجل الإندماج

‫Act4Community (العمل من أجل الآخرين)، التي أطلقت منذ سنة، هي مبادرة للمجموعة تعمل على توسيع التزامها المسؤول من خلال وضع المتعاونين في صلب مبادرات المسؤولية المجتمعية. تمكن Act4Community، التي تعمل وفق نموذج مفتوح للتطوع والعمل على مشاركة المهارات، نساء ورجال مجموعة OCP من العمل المشترك من أجل خلق، دعم ومواكبة المشاريع التي تساهم في خلق قيمة مشتركة في مختلف المناطق. للقيام بذلك، تمنح المجموعة للمتعاونين إمكانية الانخراط في الخدمات المجتمعية لمدة تصل إلى أربع أسابيع مدفوعة الأجر سنويا. ويتم تطوير هذا البرنامج اعتمادا على ثلاث محاور رئيسية :‬

1. تطوير مشاريع للتأهيل الفلاحي خاصة بالأراضي المنجمية : خلق وتسريع تطوير 50 مقاولة تضامنية حول تنمية الأراضي والفلاحة التضامنية؛
2. تسريع المقاولات الناشئة والمبتكرة : دعم خلق واحتضان 200 شاب مقاول محلي سنويا لكل موقع في مجال المهن الصناعية، الرقمية، الإبداعية والخضراء؛
3. مواكبة مشاريع ريادة الأعمال الاجتماعية : دعم 100 مشروع في مجال التنمية المجتمعية في مجال الفلاحة، التعليم، الرياضة والثقافة.

مشروع تجريبي للشمندر السكري على مساحة 500 هكتار بجهة تادلة

عقدت المجموعة في شتنبر 2018 شراكة مع كوسومار في إطار تبادل التقنيات عالية المستوى مع النظام الإيكولوجي. وفي هذا الإطار، تم إطلاق هذا المشروع التجريبي في قطاع إنتاج السكر على مساحة 500 هكتار لإنتاج الشمندر السكري في جهة تادلة. وقد وفرت مجموعة OCP وحدة إنتاج ذكية تمكن من توليد توصيات باستخدام تركيبات الأسمدة، وقد استفاد في هذا الإطار أكثر من 200 فلاح من تحاليل التربة التي تم إجراؤها في القطع الفلاحية، وبدعم من الخبراء الزراعيين، تم تحديد توصيات بتشكيلة NPK المشخصة والمواد الأولية الملائمة من أجل تلبية احتياجات التربة وضمان أفضل مردودية.

تطوير قطاع الكينوا باليوسفية

‫من خلال Act4Community، تساهم مجموعة OCP في تطوير قطاع الكينوا باليوسفية من خلال المشاركة في إنشاء سلسلة قيمة تدمج البحث والتطوير، المعالجة الأولية والتصدير. يجري المتعاونون حاليا تجارب على 7 أنواع من الكينوا على مدار ثلاث سنوات، كما تم كذلك إنجاز دراسة دولية لأسواق الكينوا، مؤشرات مرجعية واستراتيجية لتطوير هذا القطاع. قريبا سيتم إجراء تجارب فلاحية أولية من طرف جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية حول سلوك الأصناف، وكذا توفير التجهيزات وشراء معدات لزراعة البذور، الجني والمعالجة إلى جانب تشييد وحدة لتخزين المحصول. على المدى البعيد، يجب أن يمكن هذا المشروع من تصدير حوالي 2000 طن من الحبوب المعالجة على مساحة تقدر بحوالي 1000 هكتار.‬

لالة مولاتي 1

لالة مولاتي 2

loading...
loading...