موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

تعرف على اغنى7 نساء في العالم وكيف حققو هذه الثروة

عندما اتفق جيف بيزوس، رئيس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم، مع زوجته ماكينزي على الطلاق، أصبحت الأخيرة ثالث أغنى امرأة في العالم.

وتقضي تسوية الانفصال باحتفاظ ماكينزي بحصة 4% من شركة أمازون، وهو ما يعادل 35.6 مليار دولار.
لكن من هن الأخريات في قائمة أغنى نساء العالم؟ وكيف وصلن إلى تلك المراكز؟


1. فرانسواز بيتنكور مايرز
القيمة الصافية لثروتها: 49.3 مليار دولار، وهو ما يجعلها في المركز الخامس عشر في قائمة أغنياء العالم، وفقا لمجلة فوربس الاقتصادية.
من هي؟
هي وريثة شركة لورايل الفرنسية لمنتجات التجميل، والتي تمتلك مع أسرتها 33 في المئة من الشركة.
وورثت مايرز (65 عاما) ثروتها عن أمها ليليان بيتنكور التي توفيت عام 2017 عن عمر يناهز 94 عاما. وشهدت العلاقة بين الاثنين تدهورا، ونشب بينهما نزاع طويل في عام 2007.
ورفعت فرانسواز دعوة قضائية، دفعت فيها بأن لديها مخاوف من تعرض أمها لاستغلال من المحيطين بها وسط تدهور حالتها الصحية. لكن السيدتين توصلتا إلى مصالحة قبل وفاة الأم بسنة واحدة.
وتحمل فرانسواز درجة أكاديمية، ونشرت كتبا عن الآلهة اليونانية والعلاقات المسيحيةأليهودية.
2. أليس والتون

القيمة الصافية لثروتها: 44.4 مليار دولار، وهو ما يجعلها في المركز السابع عشر بين أغنياء العالم.
من هي؟
هي ابنة سام والتون، وهو مؤسس عملاق متاجر التجزئة الأمريكية وولمارت.
لكن بخلاف إخوتها، تركت أليس (69 عاما) شركة العائلة وركزت على مجال الفنون، حيث تولت منصب رئيس مجلس إدارة متحف كريستال بريدج للفن الأمريكي في مدينة أسرتها بنتونفيل في ولاية أركانساس.
3. ماكينزي بيزوس

القيمة الصافية لثروتها: 35.6 مليار دولار على الأقل، وهي قيمة نصيبها في أمازون، لكن حجم ثروتها قد يتجاوز ذلك. وينبغي متابعة قائمة فوربس لأغنياء العالم لعام 2020 لنرى إلى أي مدى تتجاوز ثروتها الأرقام الحالية.
من هي؟
تزوجت ماكينزي (48 عاما) جيف بيزوس في عام 1993 بعد أن تعرفا على بعضهما أثناء العمل في أحد صناديق التحوط الاستثمارية. وقد أنجبت منه أربعة أبناء.
وكانت ماكينزي، وهي من ولاية كاليفورنيا، ضمن أول من عملوا في شركة أمازون، حيث اشتغلت بالحسابات. وقد نشرت روايتين، حظيتا بإشادة، وتدربت على يد المؤلفة توني موريسون التي وصفتها بأنها واحدة من أفضل تلاميذها.
كما أسست ماكينزي، التي كانت تحمل اسم ماكينزي توتل قبل زواجها، جمعية لمكافحة التنمر باسم بايستاندر ريفوليوشن، والتي تشجع “العادات البسيطة من الطيبة والشجاعة والاحتواء”.
4. جاكلين مارس

القيمة الصافية لثروتها: 23.9 مليار دولار. وكانت تحتل المركز 33 بين أغنياء العالم قبل إعلان شروط طلاق ماكينزي بيزوس (وهو ما ينطبق على باقي النساء في هذه القائمة).
من هي؟
تمتلك جاكلين (79 عاما) ثلث شركة مارس، أكبر شركات الحلويات في العالم، والتي أسسها جدها فرانك في عام 1911.
وقد عملت في شركة العائلة لنحو 20 عاما، وظلت عضوا في مجلس الإدارة حتى عام 2016.
وهي تُوصف حاليا بأنها سيدة محبة لأفعال الخير، حيث تتمتع بعضوية مجالس إدارة مؤسسات فنية وثقافية.
5.يان هويان

القيمة الصافية لثروتها: 22.1 مليار دولار، وهو ما يجعلها تحتل المركز 42 بين أغنياء العالم.
من هي؟
تمتلك هذه الشابة (37 عاما) الجزء الأكبر على الإطلاق من عملاق العقارات الصيني كونتري غاردن هولدنغز، التي ركبت موجة طفرة العقارات في الصين.
ويقول موقع كونتري غاردن الإلكتروني إنها كانت ثالث أكبر شركة تطوير عقاري في العالم في عام 2016.
وورثت هويان، التي تخرجت من جامعة أوهايو الأمريكية، عن والدها غالبية حصتها من أسهم الشركة الصينية البالغة 57 في المئة.
6. سوزان كلاتن

القيمة الصافية لثروتها: 21 مليار دولار، وهو ما يجعلها في المركز 46 بين أغنياء العالم.
من هي؟
هي ثاني أوروبية في القائمة. وتضم ثروة سيدة الأعمال الألمانية (56 عاما) شركات سيارات وأدوية.
وورثت كلاتن 50 في المئة من شركة أتلانتا أيه جي للأدوية بعد أن توفي والداها، بينما كانت تمتلك مع شقيقها 50 في المئة من شركة بي إم دبليو لصناعة السيارات.
ولاحقا أصبحت شركة أتلانتا ملكا لها بالكامل، كما اشترت حصصا في عدة شركات تتراوح مجالاتها بين إنتاج الطاقة من الرياح إلى إنتاج الغرافيت.
7. لورين باول جوبز

القيمة الصافية لثروتها: 18 مليار دولار، وتحتل المركز 54 في قائمة أغنياء العالم.
من هي؟
هي أرملة مؤسس شركة أبل، ستيف جوبز، والتي ورثت مع أسرتها حصصا في شركتي أبل وديزني تقدر قيمتها بحوالي 20 مليار دولار بعد وفاة زوجها.
ومنذ ذلك الحين، استثمرت لورين (55 عاما) في مجال الصحافة، حيث اشترت حصة أغلبية في مجلة “ذي أتلانتيك”، بالإضافة إلى الاستثمار في مجلتي موذر جونز وبروبابليكا غير الهادفتين للربح.
كما استثمرت في مدارس لتعليم كتابة الشفرات الإلكترونية للبرامج، وأسست جمعية إيمرسون كوليكتيف التي تعمل على إدخال إصلاحات في مجالي التعليم والهجرة.
وفي مايو/ أيار 2018، أنفقت باول جوبز 16.8 مليون دولار لشراء قصر بستة غرف نوم في سان فرانسيسكو يطل على جسر غولدن غيت.

لالة مولاتي 1

لالة مولاتي 2