القيلولة، أنواعها وفوائدها -مجلة لالة مولاتي.نت

0

القيلولة، أنواعها وفوائدها -مجلة لالة مولاتي.نت

أكثر من 85٪ من أنواع الثدييات هي كائنات “نوم عديد الأطوار”، وهذا يعني أنهم ينامون لفترات قصيرة على مدار اليوم. البشر هم جزء من أقلية من الكائنات التي تنام في طور، وهذا يعني أن أيامنا تنقسم إلى فترتين مختلفتين، واحدة للنوم وآخرى للاستيقاظ. ليس من الواضح أن هذا هو نمط النوم الطبيعي للإنسان.على سبيل المثال، الأطفال الصغار والأشخاص المسنين يأخذون قيلولة، والقيلولة جانب هام جدا من العديد من الثقافات.

أنواع القيلولة
*القيلولة المخططة: هي ان تأخذ قيلولة قبل أن تشعر بالنعاس. تستطيع استخدام هذه الاسلوب عندما تعلم أنك ستتخلف عن موعد نومك العادي أو كآلية لدرء تعب في وقت سابق.

*القيلولة الطارئة: تحدث عندما تتعرض فجأة للتعب ولا تستطيع مواصلة نشاطك. هذا النوع من القيلولة يمكن استخدامها لمكافحة النعاس أثناء القيادة والتعب أثناء استخدام الآلات الثقيلة والخطيرة.

*القيلولة المعتادة: هي أن يأخذ الشخص قيلولة في نفس الموعد يومياً. الأطفال قد يأخذون قيلولة في نفس الوقت تقريبا بعد ظهر كل يوم أو شخص بالغ قد يأخذ غفوة قصيرة بعد الغداء كل يوم.

فوائدها:
1. يمكن للقيلولة أن تعيد اليقظة وتعزيز الأداء وتقليل الأخطاء والحوادث. وجدت دراسة في وكالة ناسا على الطيارين العسكريين ورواد الفضاء الذي يشعرون بالنعاس أن 40 دقيقة قيلولة تحسن الأداء بنسبة 34٪ واليقظة 100٪.

2. يمكن للقيلولة أن تزيد اليقظة في الفترة مباشرة بعد قيلولة وقد تمتد اليقظة بعد بضع ساعات في اليوم.

3. القيلولة المنظمة يتم وصفها للذين يعانون من “النوم قهري”.

4. القيلولة لها فوائد نفسية. غفوة يمكن أن تكون عطلة مصغرة. ويمكن أن توفر وسيلة سهلة للحصول على بعض الاسترخاء والتجدد.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.