موقع اناقة مغربية وشهيوات و وصفات حلويات المغربية للمرأة المغربية الحادكة

لهذا السبب ضحت الفنانة يسرى بحقها في تحقيق حلم الأمومة وبقيت دون أولاد طيلة حياتها


لطالما كانت قصة الحب التي تجمع الفنانة المصرية يسرى وزوجها خالد سليم بمثابة قصص الأفلام القديمة أو الروايات الرومانسية، التي لعبت فيها دور البطلة المضحية من أجل حبيبها الذي لم يستطع بدوره أن يحمي صورتها من مخيلته رغم مرور السنوات على لقاءهما الأول.
ورغم الظروف التي شاءت أن تفرق بينهما في الطفولة شاءت الأقدار أن يجتمعا معا لكن هذه المرة بعد أن بلغت يسرى 42 عاما ليكلل اللقاء بالزواج عام 1997، و تجلى الحب الكبير الذي تكنه يسرا لزوجها في تخليها عن الأمومة وتضحيتها بأجمل وأرقى إحساس تحلم به العديد من النساء حول العالم، في سبيل إرضاء زوجها الذي كان ضد قرار الإنجاب، معتبرا أن رعاية طفل وإنشاءه تربية حسنة مهمة صعبة، لا يستطيع إنجازها.

قد يعجبك ايضا