الكبدة هي مصدر للفيتامينات أم أنها مخزن للسموم؟ حقيقة لن يصدقها الكثيرون

الكبدة هي أحد أكثر الأطعمة المحبوبة لدى الكثيرين بالمقارنة باللحم العادي حيث يفضل الكثيرون تناوله لمذاقه الشهي، ولكن هناك العديد من التساؤلات بخصوص الكبدة وهل هي حقاً مفيدة أم ضارة؟

الكبدة هي مصدر للفيتامينات أم أنها مخزن للسموم؟

إن الاعتقاد الشائع بين الجميع هو أن الكبده هو مخزن السموم بسبب دوره في تخليص الجسم من السموم، ولكن في الواقع لا يقوم الكبده بتخزين السموم وإنما يعمل على التخلص منها وما لا يمكنه التخلص منها يقوم بتخزينه في الدهون والجهاز العصبي، وهكذا نجد أن الكبده ليس مخزنا للسموم كما يعتقد الكثير من الناس وإنما هو مثله مثل بقية أعضاء الجسم.

ليس ذلك فقط بل إن الكبده يعد مصدرا للفيتامينات مثل فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ب 12، فيتامين ك، حمض الفوليك، النحاس والحديد وغيرها من العناصر المفيدة الهامة لتخليص الجسم من السموم.

الأمر الهام هنا هو تناول الكبده من الحيوانات التي تحصل على غذاء عضوي حتى يمكنكِ تقليل احتمالية وجود المبيدات الحشرية والهرمونات وبقايا المضادات الحيوية، كما أن العجول الصغيرة تكون احتمالية وجود السموم بها أقل من الكبيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.